لا تكشفي بالجرم المشهود!

The most difficult objects to load in the dishwasher

غسل الأطباق يومياً قد يكون مهمة صعبة! ومن الغريب أنّ كلفة غسالة الأطباق أقل بقليل من الأموال التي ستضعينها عند غسل الأطباق يدوياً.[1] إنّه أمر متعب ومقزز. في هذا المقال، نستعرض أهمّ  العوامل التي يجب النظر بها عندما تغسلين الأطباق يدوياً وما يخبئه لك الصابون.

  • يدين حمراوين

من أهمّ المشاكل عند الجلي يدوياً هو انّه يؤدي إلى إحمرار البشرة وجفافها وتقشرّها. يمكنك المعاناة من البشرة الجافة عند غسل اليدين من دون قفازات (مصنوعة من غير اللاتكس) التي من شأنها إمتصاص الرطوبة وترك يديك جافة كأنها مغطأة بالطبشور. الأمر أبسط إذا إستعملت فينيش، أفضل صابون للحصول على أفضل النتائج مع أقل كمية من العمل.

  • الوقت الضائع

واحدة من أعظم الأشياء في غسالة الصحون هي أنها لا تأخذ أي وقت من يومك للتنظيف. يمكنك الانتهاء من ما تأكلينه، وضع كل شيء في غسالة الأطباق والمضي قدماً في نشاطاتك. عندما تكون غسالة صحون مليئة، يمكن تشغيلها وتركها طيلة الليل لتفريغها اليوم التالي. لا يحدث هذا عند الجلي يدوياً، فيلزمك وقتاً طويلاً للحفّ وغيرها من الأمور.

  • غسل السكاكين

الفرق الكبير بين غسالة الصحون والغسيل باليد هو الفرق الذي يحصل لسكاكينك. مع الإسفنج والنقع، يمكنك تنظيف الكثير من السخام والتراكم عن أي سكين أو ملعقة. ولكن تنظيف شوكة كامل يمكن أن يكون تحديا. وعلاوة على ذلك، بما أنّه يجب أن يتم تنظيفها بشكل فردي، فإنه يجعل وظيفة قصيرة تتطلّب الكثير من الوقت.

  • سكاكين حادة

إذا كنت حريصة على الحفاظ على السكاكين حادة لفترة أطول، إذاً قد تميلين لغسل العناصر الكبيرة الخاصة بك باليد. ومع ذلك، دون العناية الواجبة قد تجرحين نفسك عند غسل السكاكين، خصوصاً من تلك الحادة. تحتوي غسالات الصحون الحديثة الآن مقصورات لحفظ السكاكين على حدة أثناء الغسل إذا كنت تريدين إيجاد طريقة جديدة لتجنب هذه المشكلة. 

إذاً إستريحي، وفري الوقت والمجهود وإعتني بيديك من خلال ملئ كلّ شيء في غسالة الأطباق ودعي فينيش يقوم بالعملية.

 

[1] https://www.youtube.com/watch?v=npLNkQnuVSI