منافع جلاية الصحون الصحية

قد يكون الأمر مرعباً لأنّه ما تستعمليه لتحضير الطعام، ولكن هل تعلمين أنّ المطبخ يضمّ أكثر نسبة بكتريا في المنزل، حتّى أكثر من الحمام؟

الإسفنج والمناشف الصغيرة تصبح أرضاً خصبة للجراثيم

الجراثيم المضرة قد تقبع على فوط المطبخ مع كون الإسفنج المصدر الأول للجراثيم في المنزل. تنمو الجراثيم في الرطوبة والبيئة الدافئة مما يعني أنّ أرض التكاثر الأفضل هي إسفنجة المطبخ.

المناشف الصغيرة مسؤولة أيضاً عن كونها أرض تكاثر عندما تستعمل لتجفيف الأطباق، اليدين والأسطح. لذا إذا كنت تجففين الأطباق مع أغراض قد تضر بكتريا المنزل، فهل الأطباق نظيفة بقدر ما تظنين؟

الحرارة العالية تقتل الجراثيم

هل يمكن ليديك تحمل الحرارة التي تقارب 60 درجة مئوية أو أكثر؟

الماء في الجلاية تصل إلى حرارات مرتفعة لقتل البكتريا القابعة، فتترك الأواني والأطباق والأكواب نظيفة إلى أقصى الحدود وجاهزة للإستعمال. عند غسل الأطباق على اليدين ما من ضمانة من التخلص من الجراثيم الموجودة على الأواني.

إذا كان لديك طفل صغير، عليك تعقيم القناني بإستمرار ومعقم القوارير قد يتطلب مكاناً كبيراً في المطبخ. لحسن الحظّ، عند وصول جلاية الصحون إلى درجة 60 مئوية تتعقم القوارير وتصبح مستعدة للإستعمال. ولكن ينصح دائماً تعقيم القوارير بهذه الطريقة للأولاد ما فوق الثمانية أشهر.

حتى الدورة القصيرة في جلاية الصحون من شأنها تصل إلى درجات عالية أكثر من غيرها، فتبعد الجراثيم عن العائلة والأولاد.

ما الذي يجعل جلاية الصحون فعالة إلى هذا الحدّ؟

بالمختصر المفيد، إنّ الماء الساخن جدّاً والمعقم القوي المتمركز بكمية قوية (ما يقارب 10.5 ليتر في الغسلة الواحدة) يعطي تعقيم إلى أقصى الحدود والنظافة. عند الغسل على اليدين يكون التركيز منقسم بين اليدين والغسيل. على سبيل المثال، يجب إستعمال الماء الساخن، ولكن غير ساخنة كثيراً لتتحملها يديك، وعلى غسول الصحون أن يكون فعال وناعماً على الأطباق واليدين.

عندما يكون لديك جلاية، الحرارة ليس مسألة مهمة، إنّها الحليف الأكبر ضدّ الأوساخ والبكتريا التي تتكون على الأطباق. الدهون الصلبة تلتصق على المساحات أفضل من الزيوت التي غالباً ما يتمّ غسلها فوراً، لذا من الضروري إستعمال الماء الساخن التي تحول الدهون الصلبة إلى زيوت.

مستحضرات تنظيف الجلاية مثل فينيش كوانتوم تضمّ مجموعة واسعة من المواد الكيماوية، ولكن منها دور معين تؤديه في غسل الصحون، ولكن الصعوبة هي في عملها كلها معاً في أفضل الشروط.

من تصميم الرف وصولاً إلى رشّ المياه في الجلاية، غسالة الصحون المعاضرة غالباً من تتضمن مميزات تجعلها أفضل من غسل الصحون. يمكن لفينيش باوربال العمل لذا ما من ضرورة لقضاء الوقت في فرك الصحون، يكفي وضعها في الجلاية وترك العمل على الجلاية ومسحوق الجلي.